قال الدكتور خالد حنفى وزير التموين، إن مصر تأخرت كثيرا فى تطوير المجمعات الإسكندرية، ومصر تحتاج إلى مزيد من التطوير، مؤكدا على أن الوزارة تحاول دائما التطوير فى الخدمة المقدمة للمواطن من خلال المجمعات الاستهلاكية، من خلال طرح عروض جديدة مثل "كون وجبتك" و"فرق نقاط الخبز".

وأضاف حنفى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على هامش جولته التفقدية بالإسكندرية لافتتاح تطوير المجمع الاستهلاكى بمنطقة السيوف، اليوم، السبت، أن الوزارة انتهجت نهجا جديدا فى تطوير المجمعات الاستهلاكية والضغط بها بكل قوة للمنافسة فى السوق الحر، حيث تم وضع نظام الجديد بنظام التعاقد الجماعى مع شركات الجملة لتوفير السلع إلى المواطنين بأرخص الأسعار.

وحول مشروع جمعيتى للشباب لتوفير سيارات متنقلة لتكوين مركز بيع متنقل ، قال الوزير إن الوزارة تلقت 49 ألف طلب، يتم تصفيتهم حاليا وفق الشروط المطلوبة وهو يساهم فى تشغيل الشباب وضبط الأسعار، مضيفا: "أن السلع التموينية تركت بصمة هامة فى حياة الشعب المصرى".

وحول النقص فى بعض السلع التموينية مثل الزيت والأرز، أكد الوزير على أن جولة اليوم جاءت للتأكد من توافر السلع بالمخازن ووجود الامتدادات اللازمة لصرف المخصصات التموينية للشهر القادم، مشيرا إلى أنه بالفعل كان هناك تأخر فى وصول بعض الشحنات الخاصة بالزيت وتم ضخ 22 ألف طن زيت هذا الشهر لسد العجز، وأن سلعة الأرز سيتم زيادة ضخ كميات الأرز فى بعض المحافظات نظرا لاختلاف السلوك الغذائى بين محافظة أخرى بما يشكل فرق فى استهلاك الأرز بين محافظة وأخرى، كما أكد على اهتمام الوزارة على أن يتم توريد نوعية جيدة من الأرز.

وأشار إلى أنه قام بجولة موسعة اليوم بمحافظتى البحيرة والإسكندرية، ضمت كفر الدوار وإدكو ورشيد والمحمودية بمحافظة البحيرة، ومناطق السيوف وباكوس ولوران وجليم، وتم خلالها تفقد مخازن السلع الغذائية وافتتاح بعض أفرع المدمعات الاستهلاكية بعد تطويرها.

وأشار إلى أن الجولة تأتى فى إطار إجراء روتينى للتأكد من توافر السلع الغذائية والتموينية، وافتتاح المجمعات الاستهلاكية التى تم تطويرها بنظام العمل الإلكترونى لصرف المواد التموينية وفرق نقاط الخبز.