" أنا أسرع مرشح رئاسى يعلن ترشحه ويسقط فى نفس اليوم"، هذا هو حال أحمد شفيق الهارب خارج البلاد فى كاركاتير ساخر يرصد إعلان ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة عبر قناة الجزيرة الإرهابية الذراع الإعلامى لتنظيم الحمدين والمعادية للشعب المصرى والدول العربية.

سقطة شفيق، قابلها استهجان كبير من الشعب المصرى ليس هذا فقط بل أن نواب حزبه الحركة الوطنية أعلنوا تبرؤهم من تصريحات وقدم المئات من أعضاء الحزب استقالتهم رافضين سياسة شفيق وتعاونه مع جماعة الإخوان الإرهابية.

 


كاركاتير