سلط كاريكاتير "اليوم السابع"، الضوء على وصول الصين لآلية نجحوا من خلالها فى إعادة زراعة الرأس البشرية مرة أخرى.

 

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير محمد عبد اللطيف لوحة تعبيرية تلخص المشهد، وتعكس الفارق بين النافع للبشرية والباحث عن تدميرها، حيث رسمت لوحة لعنصرين من داعش الإرهابية، يؤكدون أن الصين تحاربهم بإعادة زراعة الأس البشرية التى يقطعونها.