سلط كاريكاتير "اليوم السابع" الضوء على أزمة الدروس الخصوصية التى تواجه أولياء الأمور كل عام، وتتسبب فى ضغط على الأسرة المصرية لتوفير موارد مالية لتغطية مصاريفها.

 

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير لوحة ساخرة تظهر أحد أولياء الأمور يجهز جلباب قديم ويستعد للتسول، قائلًا لنجله :"ما تقلقش خالص على فلوس دروس الثانوية العامة أنا جهزت عدة الشغل الجديد".