سلط كاريكاتير "اليوم السابع" الضوء على تزايد حدة نبرة الاستقطاب السياسى بين المواطنين فى الآونة الاخيرة، مع ارتفاع نبرة تخوين الآخر لمجرد مخالفته فى الرأى ووجهة النظر والتحليل.

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير محمد عبد اللطيف، لوحة تعبيرية تلخص المشهد، حيث رسمت أحد السوداويين، يباغته شخص من الخلف، فيؤكد له أنه إما خبير استراتيجى أو مطبلاتى.