سلط كاريكاتير "اليوم السابع" الضوء على تحول الفيس بوك من موقع للتواصل الاجتماعى بين الناس، إلى منصة لسب الآخرين وتوجيه الشتائم والإهانات لهم.

 

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير محمد عبد اللطيف، لوحة تعبيرية تلخص المشهد، حيث رسمت حوار يدور بين ربة منزل وأحد الأشخاص تؤكد له أن طفلها بمجرد تعلمه السباب، أنشات له صفحة على الفيس بوك.