صرح وزير النفط العراقى عادل عبد المهدى، اليوم، السبت، أن الحكومة العراقية والبرلمان ووزارة النفط لديها شبه اتفاق لإعادة تشكيل شركة النفط الوطنى العراقية التى ألغيت فى حقبة الرئيس العراقى الراحل صدام حسين عام 1987، بعد أن كانت قد سجلت نجاحا كبيرا فى مجال انتاج النفط الخام وتصديره .

وقال وزير النفط خلال الملتقى الشهرى الذى نظمته الوزارة اليوم، السبت، واهتم بمناقشة موضوع، شركة النفط الوطنية العراقية وآفاق الصناعة النفطية "هناك شبه اتفاق اليوم داخل القطاع النفطى والحكومة والبرلمان على أهمية العودة لإحياء شركة النفط الوطنية ".

وأضاف: "أن وزارة النفط اليوم لا يمكنها أن تدير قطاعا مهما ومتشعبا مثل القطاع النفطى الذى يشهد توسعا كبيرا فضلا عن علاقته مع الشركات العالمية والوطنية لإدارة الإنتاج والتصدير والحفر والاستكشاف ".

وذكر الوزير العراقى: "أن اعادة تشكيل شركة النفط الوطنية هى الخيار الطبيعى لتطوير الصناعة النفطية ونحن اليوم فى مرحلة الاعداد والتشكيل بالتعاون مع مجالس المحافظات والإقليم وان وزارة النفط الاتحادية ستكون منفتحة فى نقاشها لمشروع قانون الشركة مع الحكومة واقليم كردستان والمحافظات ".

وقال "أن مشروع شركة النفط الوطنية المقترح يهدف الى ان تكون الشركة ملكا للشعب وفقا للدستور ويكون لكل عراقى سهم فيها غير قابل للتوريث وتكون عامل مساعد لتطوير الاقتصاد العراقى وأن أمر تشكيلها مهم للغاية ".

وكان العراق قد ألغى عام 1987 شركة النفط الوطنية التى تشكلت فى العام 1964 بعد أن كانت قد سجلت نجاحا كبيرا فى إدارة عمليات الإنتاج وتطوير الحقول النفطية والتصدير والاستكشاف ومد خطوط الأنابيب فى مساحات واسعة من أرض العراق.