الرياض/ فارس كرم/ الأناضول

وافق مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، على نظام مطاحن إنتاج الدقيق في البلاد، واستراتيجية الأمن الغذائي وخطة تنفيذها، إضافة إلى تحويل 25 مدرسة حكومية، ليكون تشغيلها من جانب القطاع الخاص.

وتُعد هذه أولى الخطوات التنفيذية لبرنامج الخصخصة، الذي اعتمده مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، في 24 أبريل/نيسان الجاري.

وبرنامج الخصخصة، هو أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، ويستهدف بيع أصول حكومية بقيمة تتراوح بين 9.3 - 10.7 مليارات دولار بحلول 2020.

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مبادرة (المدارس المستقلة)، وذلك بتحويل 25 مدرسة حكومية ليكون تشغيلها من قبل القطاع الخاص.

وبحسب القرار، ستتولى اللجنة الإشرافية لقطاع التعليم تنفيذ تلك المبادرة وفقاً للأحكام المنصوص عليها في قواعد عمل اللجان الإشرافية للقطاعات المستهدفة بالتخصيص ومهماتها.

ولم ترد تفاصيل بشأن نظام مطاحن إنتاج الدقيق في البلاد، أو استراتيجية الأمن الغذائي.