محمد إبراهيم/ الأناضول

تراجعت عقود الذهب في تعاملات اليوم الإثنين، رغم التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

وخلال الأسبوع الماضي، وصل الذهب لأعلى مستوى منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد تزايد حالة القلق لدى المستثمرين من توجيه الولايات المتحدة ضربة جوية لسوريا، إلا أن الضربة، التي نفذت فجر السبت، جاءت محدودة.

وبحلول الساعة (07:20 تغ)، انخفضت العقود الآجلة للذهب، تسليم يونيو/ حزيران، بنسبة 0.21 بالمائة (2.8 دولارا) عند 1345.1 دولارا للأوقية.

وتراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.34 بالمائة، إلى 1341.69 دولارا للأوقية (الأونصة).

ويعد الذهب ملاذا آمنا يتجه إليه المتعاملون عند وجود مخاطر جيوسياسية، كتلك التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط في الوقت الحالي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.53 بالمائة إلى 16.57 دولارا للأوقية، فيما انخفض البلاتين 0.35 بالمائة إلى 928.09 دولارا للأوقية.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس تحرك العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات، بنسبة 0.04 بالمائة إلى مستوى 89.47.