محمد إبراهيم/ الأناضول

أعلنت وزارة المالية القطرية، الأحد، بيع سندات دولية بقيمة 12 مليار دولار في الأسواق العالمية على ثلاث شرائح.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم الأحد، أن الإصدار يعد الأكبر في تاريخ قطر، فيما سجل أعلى طلبات اكتتاب في الأسواق الناشئة بالعام الجاري.

وتعد هذه المرة الثانية التي تلجأ فيها قطر للأسواق العالمية لتمويل موازاتها، بعد طرحها سندات بقيمة 9 مليارات دولار في يونيو/حزيران 2016.

وحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء القطرية، بلغت طلبات الاكتتاب نحو 52 مليار دولار.

وزاد البيان: الشريحتان الأولى والثانية لآجال 3 و10 سنوات بلغت ثلاثة مليارات دولار لكل منهما، فيما بلغت الشريحة الثالثة ستة مليارات دولار لأجل 30 سنة.

بلغت الفائدة على السندات القطرية لمدة 30 سنة أدنى مستوياتها على الإطلاق، إذ تم تسعير الفائدة عند 205 نقاط أساس فوق سندات الخزينة الأمريكية.

البيان أشار إلى أن قطر أصبحت أول دولة في العالم تصدر سندات "فورموزا"، إذ قامت بطرح السندات المستحقة في 2048 بشكل مزدوج في كل من بورصة لوكسمبورج وبورصة تايبيه التايوانية.

و"فورموزا" هي سندات تطرح في تايوان من جانب جهات إصدار أجنبية وتكون مقومة بعملات غير الدولار التايواني.

ويأتي إصدار السندات القطرية، بينما تعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفرضت تلك الدول، مقاطعة اقتصادية شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والجوية.