أحمد سليمان/ الأناضول

تباين أداء البورصات العربية في تداولات الأسبوع الماضي، في ظل سيطرة المخاوف على المعنويات عقب التوترات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وقال عمرو مدني، وسيط مالي في أسواق الإمارات (مصري): التوترات الجيوسياسية في المنطقة كان لها تأثير على أداء الأسواق الإقليمية، الأسبوع الماضي، لوحظ من خلال هبوط أسواق رئيسة مثل السعودية والكويت.

وأضاف مدني في اتصال هاتفي مع "الأناضول": ربما يستمر تأثير التوترات الجيوسياسية على أداء الأسواق العربية خلال الأسبوع الحالي، خصوصا بعد تأكيد الضربة الجوية ضد سوريا.

وفجر السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري، رداً على مقتل 78 مدنيا على الأقل وإصابة مئات، السبت قبل الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، في صدارة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها الرئيس "تأسي" بنسبة 1.62 بالمائة إلى 7824 نقطة، مع تراجع بعض الأسهم القيادية في قطاعات المصارف والمواد الأساسية والاتصالات.

ونزلت بورصة الأردن بنسبة 0.89 بالمائة إلى 2197.3 نقطة، مع تراجع أسهم القطاع الصناعي بنسبة 5.45 بالمائة والخدمي بنسبة 0.86 بالمائة والمالي بنسبة 0.44 بالمائة.

وفي الإمارات، انخفضت بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.76 بالمائة إلى 4653 نقطة، مع انخفاض أسهم مثل "الدار العقارية" بنسبة 0.96 بالمائة، و"أدنوك للتوزيع" بنسبة 3.04 بالمائة.

بينما ارتفعت بورصة دبي المجاورة بنسبة 0.36 بالمائة إلى 3094 نقطة مع ارتفاع سهم "إعمار العقارية" و"دبي الإسلامي".

وتراجعت بورصة مسقط بنسبة 0.47 بالمائة إلى 4776 نقطة، مع انخفاض أسهم القطاع الصناعي والخدمي بنحو 2.46 بالمائة و1.1 بالمائة على التوالي.

واستمرت بورصة الكويت في تراجعها للأسبوع الثاني على التوالي، عقب تقسيم السوق مطلع الشهر الجاري.

وانخفض المؤشر العام بنسبة 0.4 بالمائة إلى 4801 نقطة، وتراجع المؤشر الرئيسي بنحو 0.07 بالمائة إلى 4864 نقطة، ونزل المؤشر الأول بنسبة 0.58 بالمائة إلى 4765 نقطة.

في المقابل، ارتفعت بورصة قطر بنسبة 1.43 بالمائة إلى 8918 نقطة، مع صعود أسهم التأمين بنسبة 1.92 بالمائة والنقل بنسبة 1.74 بالمائة.

وصعدت بورصة مصر في أسبوع اقتصر على ثلاث جلسات فقط، بسبب عطلة عيد القيامة وشم النسيم.

وارتفع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 1.18 بالمائة إلى 17615 نقطة وسط عمليات شرائية للأجانب والعرب.

وزادت بورصة البحرين بنسبة 0.67 بالمائة إلى 1291 نقطة مع ارتفاع أسهم الصناعة بنسبة 5.17 بالمائة والبنوك بنسبة 0.33 بالمائة والاستثمار 0.23 بالمائة.
فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

قطر: بنسبة 1.43 بالمائة إلى 8918 نقطة.

مصر: بنسبة 1.18 بالمائة إلى 17615 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.67 بالمائة إلى 1291 نقطة.

دبي: بنسبة 0.36 بالمائة إلى 3094 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

السعودية: بنسبة 1.62 بالمائة إلى 7824 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.89 بالمائة إلى 2197 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.76 بالمائة إلى 4653 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.47 بالمائة إلى 4776 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.4 بالمائة إلى 4765 نقطة.