الكويت/ مصعب توران/ الأناضول

قال "عمر مافا" رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات "جنكيز" التركية، الإثنين، إن شركته أوشكت على تسليم مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي، والمتوقع في مايو/ أيار المقبل.

وأوضح "مافا" في تصريح للصحفيين، خلال وجوده في مطار الكويت الدولي، أن هذا المبنى الجديد يبدد تماما أي تحفظات كانت قد ابتها الولايات المتحدة على عدم استيفاء مطار الكويت لشروط منظمة TSA المعنية بامن المطارات الامريكية، واتخذت على إثرها قرارا بوقف الرحلات المدنية المباشرة بينها وبين الكويت.

وأكد ان هذه الرحلات ستبدأ فور الانتهاء من بناء المبنى الجديد وتسليمه إلى السلطات الكويتية.

وكانت الشركة التركية، تلقت دعوة من السلطات الكويتية للمشاركة في مناقصة المشروع، بعد اطلاعها على مشاريع الشركة داخل وخارج تركيا.

وزاد المسؤول التركي: "نجحنا في الحصول على مناقصة المشروع مقابل 200 مليون دولار، وبدأنا بتنفيذ المشروع أواخر 2016، وها نحن قد شارفنا على الانتهاء".

وتابع: "المشروع نال إعجاب السلطات الكويتية، التي قررت دعوة شركتنا للمشاركة في مناقصات المشاريع الأخرى في البلاد".

وأردف قائلاً: "بعد أن أنجزنا مشروع المبنى الجديد لمطار الكويت الدولي بسرعة قياسية، نجحنا في الظفر بمناقصات أخرى مثل إنشاء البنية التحتية للمدينة الجديدة، ومشروع نفق بطول 4 كيلو مترات، وجسر يحتوي على عدة طرق".

وخصصت الكويت مساحة 80 ألف متر مربع للمبنى الجديد، "إلا أن "جنكيز" استطاعت إعادة تخطيط المبنى على مساحة 56 ألف متر مربع، وبنفس القدرة الاستيعابية البالغة 4.5 ملايين مسافر سنوياً"، بحسب "مافا".