دبي / محمد إبراهيم / الأناضول

توقعت وكالة "موديز" العالمية للتصنيف الائتماني، الثلاثاء، بلوغ إجمالي إصدارات الصكوك عالميا بين 90 ـ 100 مليار دولار عالميا في العام الجاري.

وذكرت الوكالة في تقرير وزعته على هامش مؤتمر صحفي عقدته في دبي، الثلاثاء، أن الصكوك ستحافظ على حالة الزخم خلال 2018، معتمدة على ازدياد الطلب من البنوك واحتياجات الحكومات لتنويع التمويل.

التقرير ذكر أن إصدارات ماليزيا ودول مجلس التعاون الخليجي ما زالت تهيمن على السوق العالمية، وستواصل تلك الهيمنة خلال العام الجاري.

وتوقعت الوكالة تحسن الطلب على التمويل الإسلامي مع ازدياد الطلب من المستثمرين الأفراد.

ونمت الصكوك بنسبة 17 بالمائة خلال العام الماضي إلى 100 مليار دولار، مدفوعة بنمو الإصدارات السيادية التي سجلت 56 مليار دولار، إضافة إلى 30 مليار دولار إصدارات دول الخليج في ظل احتياجاتها التمويلية الكبيرة.

ودفع هبوط أسعار النفط الخام الدول الخليجية بالتحديد، إلى استخدام أدوات الدين بما فيها السندات والصكوك لتمويل العجز في موازناتها.

وخلال العام الماضي، طرحت المملكة العربية السعودية أول صكوك دولية في تاريخها خلال العام الجاري بقيمة 9 مليارات دولار (33.75 مليار ريال).