نيويورك/ أوفونج قوتلو/ الأناضول

أكدت وكالة "ستاندرد أند بورز" على التصنيف الائتماني لتركيا من العملة الصعبة عند "BB" ومن العملة المحلية عند "BB+"، مع الإبقاء على النظرة المستقبلية السلبية.

وقالت الوكالة، إن التغيرات في ظروف التمويل الخارجي قد تقيد القطاع المالي والمؤسسي في تركيا.

وحذرت الوكالة من أن التصنيف الائتماني لتركيا قد ينخفض في حال عدم تمكن السياسة النقدية من وقف ضغوط التضخم والعملات الأجنبية.

وأشارت أن النظرة المستقبلية ستعدل إلى "مستقر" في حال خفض نسبة الدين العام إلى الناتج الإجمالي، وتقليل ضغوط التضخم، واستعادة الليرة التركية توازنها، وزيادة توقعات النمو، وتحقيق توازن في التمويل الخارجي.

ولفتت إلى توقعها نمو الاقتصاد التركي بنسبة 4 في المئة العام الحالي، و3.2 في المئة العام القادم.