أحمد سليمان/ الأناضول

قال روبرت أنصاري، مدير عام مؤسسة مورجان ستانلي كابيتال إنترناشونال "MSCI" الشرق الأوسط، إن رفع تصنيف السوق السعودية، إلى سوق ناشئة لا يرتبط بقدرتها على استيعاب طرح "أرامكو" المرتقب.

وأضاف أنصاري، الذي كان يتحدث للصحفيين، اليوم الخميس، على هامش مؤتمر استثماري بالعاصمة الإماراتية أبوظبي: ليس هناك عامل مشترك بين ترقية السوق السعودية وإدراج "أرامكو".

واستطرد قائلا: الموضوعان مختلفان تماماً.

وأعلنت حكومة المملكة منذ قرابة عامين، عزمها طرح 5 بالمائة من أسهم "أرامكو"، أكبر شركة نفط في العالم للاكتتاب العام خلال 2018.

وتهدف السعودية من الطرح، استخدام الأموال المتحصلة في تنويع الاقتصاد الذي تضرر جراء التراجع الحاد في أسعار النفط.

الطرح وفق المخطط، سيكون جزء منه في البورصة المحلية "تداول"، التي تعد الأكبر في المنطقة من حيث القيمة السوقية، وتضم 182 شركة موزعة على 20 قطاعا.

وتتنافس كبرى البورصات العالمية، بشدة، للظفر بحصة من طرح "أرامكو"، ومن بينها بورصات نيويورك وناسداك الأمريكيتين، ولندن، وطوكيو، وهونغ كونغ، وتورنتو الكندية، وسنغافورة.

و"MSCI"، هي اختصار مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال، التابعة لبنك مورغان ستانلي الأمريكي.

وقبل يومين، كشفت "MSCI"، في تقرير حديث لها، عن أن سوق الأسهم السعودية باتت قريبة من الترقية، مبينة أن وزن السوق في حال ضمها إلى المؤشر العالمي للأسواق الناشئة سيكون عند مستويات 2.3 بالمائة.