القاهرة/ الأناضول

تراجع إجمالي صادرات القطن المصري بنسبة 36.7 بالمائة خلال الربع الأول من الموسم الزراعي 2017 /2018.

وأورد الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي)، اليوم الأربعاء، أن إجمالي صادرات القطن المصري تراجع إلى 128.3 ألف قنطار متري خلال الربع الأول (سبتمبر/ أيلول - نوفمبر/ تشرين الثاني 2017).

ويبدأ الموسم الزراعي في مصر مطلع سبتمبر، ويختتم في نهاية أغسطس من العام التالي.

ويعادل القنطار المتري نحو 157 كيلو جرام.

وسجل إجمالي صادرات القطن المصري 202.5 ألف قنطار متري خلال الربع الأول من الموسم الزراعي السابق 2016 /2017.

وأشار البيان إلى تراجع إجمالي كمية المستهلك من الأقطان المحلية بنسبة 58.4 بالمائة إلى 44.5 ألف قنطار متري خلال الربع الأول من الموسم الزراعي الجاري، مقابل 107 ألف قنطار في نفس الفترة المقابلة.

وأوضح البيان أن انخفاض إجمالي كمية المستهلك من القطن المحلي يرجع إلى "توقف بعض الغزل عن الإنتاج".

وارتفعت صادرات القطن المصري بنسبة 12.6 بالمائة على أساس سنوي، خلال الموسم الزراعي 2016/ 2017، وفق بيانات رسمية.

وبحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، بلغت صادرات القطن المصري 430.6 ألف قنطار متري في الموسم الزراعي 2016 /2017 مقابل 382.3 ألف قنطار متري في الموسم الزراعي السابق له.

وأعلنت وزارة الزراعة في 11 يوليو/تموز 2017، عن سعيها إلى زيادة المساحات المزروعة قطنا إلى 350 ألف فدان (الفدان يعادل 4200 متر مربع) في الموسم الزراعي الحالي، مقابل 220 ألف فدان في الموسم الزراعي الماضي.

ويساهم قطاع صناعة الغزل والنسيج بنسبة 26.4 بالمائة من إجمالي الناتج الصناعي، وبقيمة صادرات 7 مليارات جنيه (397 مليون دولار).

(الدولار = 17.60 جنيه)