الدوحة / أحمد يوسف / الأناضول

احتفلت الدوحة، الأربعاء، بتدشين طابع بريد تذكاري مشترك بين تركيا وقطر؛ بمناسبة مرور 45 عاما على تدشين العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

جاء ذلك، خلال حفل أقيم في مقر وزارة المواصلات والاتصالات القطرية بالعاصمة الدوحة؛ حيث دشن رئيس مجلس الإدارة لبريد قطر فالح النعيمي، والسفير التركي فكرت أوزر الطابع البريدي الجديد، بحضور مسؤولين في الوزارة.

النعيمي أكيد في كلمته على "متانة علاقات البلدين"، وقال: "خلال السنوات الأربع الماضية شهدنا توقيع العديد من الاتفاقيات الثنائية، وازداد حجم التبادل التجاري وبلغ 650 مليون دولار (العام الماضي) وتعمل أكثر من 200 شركة تركية في السوق القطرية".

وقال إن الطابع البريدي المشترك، "تضمن اختيار قلاع تاريخية شهدت أحداثا تاريخية هامة، تجسدت في وجدان الشعبين القطري والتركي".

وطابع البريد التذكاري المشترك، يحمل صور قلعتي "برزان" و"الزبارة" القطريتين، وقلعتي "روملي حصار" و"أنقرة" التركيتين، على أن يعرض الطابع للبيع بداية من اليوم.

بدوره، أكد السفير التركي في الدوحة على "أهمية العلاقات التركية القطرية المليئة بالامتداد تاريخي البعيد".

وقال: "اليوم هو امتداد لتأسيس العلاقات الدبلوماسية القطرية التركية"، التي بدأت في عام 1972.

وأضاف "أوزر" أن "الصورة التي اختيرت للطابع البريدي تؤصل العلاقات الطيبة بين الشعبين ولها بعد تاريخي أصيل".