قدم السيد القصير، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية والعمال المصرى، عدة أفكار للخروج من أزمة السياحة التى تعانى منها مدينة السلام، شرم الشيخ، لرفع معدلات الإشغال، والخسائر التى يتكبدها القطاع السياحى، تتمثل فى إقامة مول تجارى على مستوى عالى يحتوى على أفضل الماركات العالمية والمطاعم الشهيرة وملاهى وألعاب أطفال خاصة، فى ظل أن هذا مطلب لسائحى الخليج ويزيد من حجم إنفاقهم، على أن تقام أسابيع للتسوق العربى.

وأكد "القصير"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، على هامش مشاركته فى مؤتمر اتحاد المصارف العربية فى مدينة شرم الشيخ، على أهمية إنشاء استاد رياضى دولى، تقام عليه مباريات دولية على غرار ما تقوم به دبى وغيرها، وتدعى إليه فرق دولية وتقام فيه مسابقات عالمية على فترات، والإسراع فى استكمال القرية الأولمبية حتى تستقبل مسابقات عالمية فى كل الألعاب، وإقامة مسرح عالمى تقدم عليه الفنون ويدعى له أشهر الفنانين بدلا من دعوتهم لزيارة أماكن معينة فقط مع اقتراح تكبير المتحف المقام بالمدينة ويوجهه لعرض حضارة مصر، وأن يكون بجوار المطار مكتب لهيئة تنشيط السياحة يعرض فيه فيديوهات ومواد ترويجية عن مصر وشرم الشيخ وكل الأماكن السياحية بمصر ويكون فى كل المدن الأثرية والسياحية.

ولفت إلى أهمية أن يشكل كبار رجال السياحة، شركات عالمية تقوم بدور وكيل سياحة وتتواجد بالخارج خاصه البلاد المستهدف الترويج لها أو الاستحواذ على توكيلات خارجية بدلًا من الاعتماد على وكلاء أصلهم تركى أو غيره، ونبحث مسألة الترويج المتربط مثل الترويج لدى الوكيل بأن تكون الرحلة الواحدة للمجموعة لأكثر من دولة كأن يزور السائح مصر ودبى فى رحلة واحدة.