الدوحة/ أحمد يوسف ومحمد إبراهيم/ الأناضول

قالت كريستين لاغارد مدير صندوق النقد الدولي، الإثنين، إن قطر في طريقها لأن تصبح اقتصادا متقدما خلال الفترة المقبلة.

وأضافت لاغارد، أن الصندوق مستعد لتقديم المساعدة لقطر التى تعد شريكا وعضوا فعالا في صندوق النقد الدولي.

جاء ذلك، في جلسة نقاشية عقدت اليوم بجامعة قطر حملت عنوان (النظرة الاستراتيجية: قطر في عصرها الجديد).

وبحسب التصريحات التي نقلتها وكالة الأنباء القطرية "قنا"، أكدت لاغارد على ضرورة تنشيط القطاع الخاص، وضمان الفرص الاستثمارية أمامه، بغرض التنويع الاقتصادي لمواجهة تحديات أسواق النفط.

وزادت: "يجب الاتجاه لرفع الدعم الحكومي عن قطاع الطاقة، لأنه ينهك الاقتصاد ويذهب إلى من ليسوا بحاجة إلى دعم".

ورفعت عديد الدول العربية خلال العامين الجاري والماضي، جزءا من الدعم المفروض على مشتقات الوقود، مثل سلطنة عمان والسعودية والأردن.

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

وفرضت تلك الدول، عقوبات اقتصادية شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والجوية، ولكن قطر استوعبت الآثار المترتبة.

وبدأت مديرة صندوق النقد الدولي، اليوم، زيارة رسمية للبلاد تستمر لمدة يومين، تلتقي خلالها بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إضافة لمسؤولين كبار بالحكومة.