أحمد سليمان / الأناضول

قال وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، الإثنين، إن زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية، لن تعرقل جهود "أوبك" والمستقلين من خارجها من أجل التخلص من تخمة المعروض.

وأضاف الوزير الإماراتي، وهو أيضا رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" للدورة الحالية، أنه يتوقع عودة التوازن لأسواق النفط العالمية خلال العام الحالي، مدعومة بقوة الطلب وامتثال المنتجين لاتفاقية خفض الإنتاج النفطي.

ومطلع 2017، شرع الأعضاء في "أوبك"، ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، في خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا؛ فيما ينتهي الاتفاق في ديسمبر/ كانون أول 2018.

وبلغت نسب الالتزام باتفاق خفض الإنتاج خلال ديسمبر/ كانون أول الماضي، نحو 129 بالمائة، وفق تصريحات اليوم لوزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي بخيت الرشيدي.

وأوضح المزروعي، في مقابلة تلفزيونية مع "بلومبيرج" على هامش لقاء في دبي، أن التوقعات تشير إلى أن النفط الصخري سيكون أكثر قوة خلال العام الحالي مقارنة بحجم إنتاجه في العام الماضي.

وتابع: علينا مراقبة هذا الأمر، لكن لا أعتقد أن زيادة إنتاج النفط الصخري ستؤثر على سوق النفط العالمي.

وتراجعت أسعار خام برنت بأكثر من 6 بالمائة خلال الأيام الماضية، بفعل تراجع أسواق المال، وارتفاع الدولار، وتخوفات أخرى من إمكانية ارتفاع معروض النفط.