كشف المهندس خالد عبد الغنى، مدير مشروع كروت البنزين بشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية "إى فاينانس"، أن إجمالى توزيع كروت البنزين على أصحاب التوك توك بلغت 17 ألف كارت منذ إطلاق المشروع منذ نحو شهرين وحتى نهاية الأسبوع الجارى بـ6 محافظات وهى الفيوم والغربية والإسكندرية والجيزة والقليوبية والدقهلية.

وأضاف "عبد الغنى"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن محافظة الفيوم جاءت فى المرتبة الأولى من حيث توزيع الكروت وبلغت 6000 كارت، يليها محافظتى القليوبية والغربية وبلغ 3 آلاف كارت لكل منهما، ومحافظتى الإسكندرية والدقهلية ألفين كارت لكل منهما، وألف كارت بمحافظة الجيزة.

وكانت الحكومة قد بدأت تفعيل تسليم كروت الوقود لأصحاب التوك توك لأول مرة بمحافظة الفيوم فى مركزى إبشواى وسيلا، تمهيدًا لبدء تعميمه على باقى المحافظات، حيث يمكن لأصحاب التوك توك استلام كارت الوقود من خلال الوحدات المحلية بالمحافظات عبر اطلاع الموظف المسئول بالمحليات على مستند ملكيته للتوك توك وبطاقة الرقم القومى الخاصة به ورقم الموتور ورقم الشاسيه، مع توقيع صاحب المركبة على استلام الكارت للحصول على الوقود من المحطات دون حد أقصى للكمية وبالأسعار المعلنة.

وكان الدكتور عمرو بدوى، مساعد أول وزير المالية للتطوير المؤسسى، قد أعلن الانتهاء من طباعة وتسليم كروت البنزين والسولار إلى إدارات المرور فى 27 محافظة بمجموع 5.7 مليون كارت تمثل 100% من المركبات المسجلة، مطالبًا المواطنين الذين لم يتسلموا الكروت الخاصة لمركباتهم بسرعة التوجه إلى وحدات المرور التابعة لهم لاستلامها أو الدخول على الموقع الإلكترونى لطلب توصيل الكارت إلى المنزل.

وأضاف "بدوى"، فى تصريحات صحفية سابقة، أن المنظومة الجديدة لتوزيع المنتجات البترولية عبر الكروت الإلكترونية تستهدف إحكام الرقابة على عمليات تداول المنتجات البترولية ومنع تهريبها أو تسريبها لغير المستحقين حماية للمال العام، مشددًا على عدم وجود أى تحديد لكميات الوقود المنصرفة عبر الكروت الإلكترونية، حيث سيحصل كل المواطنين على أى كميات يطلبونها من السولار أو البنزين، وبالأسعار المعتادة دون أى تغيير.