كشفت مصادر بشركة عمر أفندى، أن الشركة ما تزال بدون رئيس مجلس إدارة منذ وفاة سامى أبو الفتوح رئيس مجلس الإدارة السابق منذ ستين يوماً.

وطالب عدد من العاملين بالشركة من المهندس محمود حجازى رئيس القابضة للتشييد والتعمير بسرعة تعيين رئيس جديد للشركة لاستكمال مسيرة العمل.

ولفت العاملون بالشركة إلى أنها ما تزال بعيدة عن أعين المسئولين، حيث أنها كانت تعمل بشكل مستقر قبل خصختها .

وأكد العمال على ضرورة استغلال كافة الفروع فى عمليات التسويق
لمنتجات الشركات الحكومية وقطاع الأعمال، نظراً لانتشار فروعها فى جميع أنحاء الجمهورية.

وعلى جانب آخر، صرح المهندس محمود حجازى رئيس القابضة للتشييد والتعمير فى تصريح سابق لـ"اليوم السابع" أنه سيتم تعيين رئيس جديد للشركة خلال أيام، حيث يتم دراسة سير ذاتية لعدد من المرشحين.