العراق/علي جواد/الأناضول

قال عضو في رابطة معامل الطابوق بالعراق (غير حكومية)، الأحد، إن اكثر من ألف معمل لإنتاج الطابوق (أحد أصناف طوب البناء)، في بغداد وبعض المحافظات، مهدد بالإغلاق بسبب قرار زيادة أسعار الوقود.

وقال محمد الشمري لـ"الاناضول"، إن "نحو 1100 معمل لإنتاج الطابوق مسجلة في بغداد والمحافظات مهددة بالتوقف، بسبب زيادة أسعار الوقود من جانب وزارة النفط الاتحادية بنسبة 50 بالمائة.

وأضاف الشمري أن "غلق المعامل سيتسبب بفقدان أكثر من 250 ألف شخص لعمله، إضافة إلى ارتفاع تكاليف إنتاج وبيع الطابوق".

ويرى أصحاب محال لإنتاج الطابوق، أن الحكومة العراقية بدلاً من أن تدعمهم لغرض مواصلة عملهم والاعتماد على المنتج المحلي، تتخذ قرارات تقود إلى تعطيل الحركة الاقتصادية في البلاد.

واعلنت الحكومة العراقية العام الماضي، عن وضع خطط تهدف إلى دعم المشاريع الاقتصادية التي تنفذها المعامل والمصانع التابعة للقطاع الخاص.

واغلقت مئات المصانع والمعامل العراقية التابعة للقطاع الخاص أبوابها، خلال السنوات الـ14 الماضية، بسبب عدم حصولها على الدعم من الحكومة، وفتح الحدود بدون ضوابط أمام دخول البضائع المستوردة.