مصطفى كامل / الأناضول

كشف أحدث تقرير للاتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز، أن أوروبا تملك احتياطات غاز طبيعي تكفي لتأمين نصف احتياجاتها على مدى الأعوام الـ 25 القادمة.

وأفاد التقرير بأن أوروبا تمتلك 5100 مليار متر مكعب من الاحتياطات المؤكدة للغاز الطبيعي.

وأجرت مجموعة "إنترناشيونال إنيرجي كونسالتانسي وود ماكنزي"، تحليلا بشأن تقدير احتياطات الغاز المتبقية في أوروبا، بناء على طلب الاتحاد الدولي لمنتجي النفط والغاز.

وقال الاتحاد إن "من شأن الاستكشاف المسؤول لموارد الغاز الأوروبية وتطويرها، تأمين إمدادات الطاقة وفرص للعمال المهرة والإيرادات الحكومية لعقود قادمة".

وأظهر التقرير أن 50 بالمائة من الطلب الأوروبي على الغاز في الوقت الحاضر يتم توفيره من خلال الإنتاج داخل القارة.

وذكر التقرير أن أوروبا تمتلك "حاليا حوالي 5100 مليار متر مكعب من موارد الغاز الطبيعي.. إلى جانب حوالي 989 مليار متر مكعب من الموارد المتوقعة".

وأضاف أن "توقعات الموارد قد ارتفعت أيضا مدفوعة بالسياسات الجيدة وتشجيع الآفاق (الاستكشافية) في كرواتيا وغرينلاند وآيرلندا والنرويج ورومانيا".

وقال إن "النتائج الناجحة لجولات التراخيص الأخيرة، تبين أن شركات النفط والغاز تستثمر في العديد من الأحواض المرتقبة في أوروبا، سواء البرية أو البحرية".

وأوضح أنه في الفترة بين عامي 2016 و2025، يتوقع أن تبلغ النفقات على المشروعات الاستكشافية أكثر من 50 مليار يورو في المناطق الجاهزة للتنقيب في الاتحاد الأوروبي، أو ما يقرب من 5 مليارات يورو سنويا.

وقال الاتحاد إن الموارد الأوروبية يمكن أن تظل تمثل أساسا آمنا لتلبية الطلب المحلي الذي تكمله خطوط الأنابيب المستقبلية وواردات الغاز الطبيعي المسال.

وتابع أن "وجود بيئة تنظيمية مستقرة، ويمكن التنبؤ بها، سيكون أمرا حاسما لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة من موارد الغاز في أوروبا لمصلحة مواطنيها".