دبي/ أحمد سليمان / الأناضول

هبطت 6 بورصات عربية في نهاية تداولات الثلاثاء، مع تعرضها لضغوط بيع محدودة وسط غياب المحفزات عقب انتهاء موسم نتائج الربع الثالث، فيما صعدت بورصة أبوظبي مع التفاؤل بطرح "أدنوك للتوزيع" إلى جانب مكاسب محدودة في مصر والأردن.

وقال مروان الشرشابي، مدير إدارة الأصول لدى "الفجر" للاستشارات المالية، ومقرها مصر: هناك موجة بيع محدودة أثرت على الأسواق الاقليمية خلال جلسة اليوم، ربما مع استمرار المخاوف والتوترات الجيوسياسية في المنطقة، وذلك رغم صعود أسعار النفط.

وبحلول الساعة (14:02 تغ)، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يناير/ كانون ثان، بنسبة 0.05 بالمئة، إلى 62.25 دولارا للبرميل.

فيما زادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم يناير/ كانون ثان، بنسبة 0.23 بالمئة، لتصل عند 56.55 دولارا للبرميل.

وأضاف الشرشابي، في إفادة للأناضول عبر الهاتف: "كان هناك تفاوت في أسواق الإمارات، إذ نجحت سوق دبي في تقليل وتيرة خسائرها مستمدة الدعم من الأسهم القيادية، بينما صعدت سوق أبوظبي للجلسة الثانية مع التفاؤل بطرح أدنوك للتوزيع".

وأعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" (حكومية)، أمس أنها قد تبيع ما يصل إلى 20 بالمئة من وحدة توزيع الوقود بالتجزئة التابعة لها "أدنوك للتوزيع" من خلال طرح عام أولى لجمع نحو 2.8 مليار دولار.

وصعدت سوق أبوظبي بنسبة 0.5 بالمئة مواصلة مكاسبها للجلسة الثانية، لتغلق مستقرة عند 4310 نقطة، مع ارتفاع أسهم "بنك أبوظبي التجاري" بنسبة 2.12 بالمئة و"اتصالات" بنسبة 1.24 بالمئة و"بنك أبوظبي الأول" بنسبة 0.49 بالمئة.

بينما هبطت بورصة دبي المجاورة بنحو 0.17 بالمئة، بعد أن قلصت دفعة كبيرة من خسائرها المبكرة، ليغلق مؤشرها عند 3410 نقطة مع استمرار هبوط سهم "إعمار العقارية".

إلى ذلك، صعدت بورصة مصر مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.33 بالمئة إلى 13725 نقطة وسط عمليات شرائية للأجانب والعرب.

وأغلقت بورصة الأردن على ارتفاع محدود بنسبة 0.03 بالمئة، إلى 2103 نقطة مع ارتفاع أسهم قطاع الخدمات بنسبة 0.27 بالمئة مقابل هبوط الصناعة والمالي بنحو 0.13 بالمئة و0.01 بالمئة على التوالي.

في المقابل، جاءت بورصة قطر على رأس الأسواق الخاسرة مع هبوطها بنسبة 0.51 بالمئة إلى 7768 نقطة، مع تراجع أسهم "البنك الأهلي" بنسبة 9.25 بالمئة و"قطر وعمان" بنسبة 8.21 بالمئة، و"الخليج التكافلي" بنسبة 8.04 بالمئة.

وتراجعت مؤشرات الكويت الرئيسية الثلاثة، وانخفض المؤشر السعري بنسبة 0.41 بالمئة إلى 6231 نقطة، وهبط المؤشر الوزني بنحو 1.17 بالمئة إلى 394 نقطة، فيما أغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، خاسرا 1.46 بالمئة إلى 904 نقطة.

وانخفضت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع هبوط مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.38 بالمئة إلى 6778 نقطة مع انخفاض بعض الأسهم القيادية في قطاعي المصارف والمواد الأساسية.

وتراجعت بورصة البحرين بنسبة 0.19 بالمئة إلى 1263 نقطة مع انخفاض أسهم "الأهلي المتحد" و"البحرين والكويت" و"بتلكو" بنحو 1.52 بالمئة و1.44 بالمئة و0.99 بالمئة على التوالي.

ونزلت بورصة مسقط بنسبة 0.16 بالمئة إلى 5076 نقطة مع تراجع أسهم مثل "الحسن الهندسية" و"جلفار للهندسة" و"الأسماك العمانية" و"المدينة للاستثمار" بنسب بين 10.2 بالمئة و1.79 بالمئة.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

أبوظبي: بنسبة 0.5 بالمئة إلى 4310 نقطة.

مصر: بنسبة 0.33 بالمئة إلى 13725 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.03 بالمئة إلى 2103 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

قطر: بنسبة 0.51 بالمئة إلى 7768 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.41 بالمئة إلى 6231 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.38 بالمئة إلى 6778 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.19 بالمئة إلى 1263 نقطة.

دبي: بنسبة 0.17 بالمئة إلى 3410 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.16 بالمئة إلى 5076 نقطة.