ازمير/ خليل شاهين/ الأناضول

يسعى باحثون أتراك في قسم البيولوجيا الجزيئية والوراثة، بمعهد التكنولوجيا المتقدمة في ولاية ازمير غربي تركيا، إلى إعادة النكهة الطبيعية للطماطم (البندورة)، التي كانت سائدة قبل انتشار استخدام الأسمدة الكيميائية والهرمونات.

وقال عضو الكادر التعليمي في قسم البيولوجيا الجزيئية، سامي دوغانلار، في تصريحات للأناضول، إن المنتجات الزراعية تمر منذ 10 آلاف عام من عملية الاصطفاء الطبيعي، وفقًا لحجمها وشكلها ونكهتها.

ولفت دوغانلار إلى أن الأبحاث التي تجري لإصلاح البذور منذ الأعوام الـ 100 – 200 الأخيرة، تهدف لإنتاج المزارعين كميات أكبر من المحاصيل الزراعية، مضيفًا أن "نكهة المنتجات تفقد بعض خواصها، خلال تلك الأبحاث".

وأشار أن "الزيادة في الانتاج تُسعد المزارعين والمنتجين، إلا أن فقدان المنتجات الزراعية لنكهتها الطبيعية، يُحزن المستهلكين"، مؤكدًا أن الشكاوي ازدادت في هذا الإطار خلال الأعوام الأخيرة، مع ازدياد القوة الشرائية للناس، والوعي لديهم في هذا الخصوص.

بدورها أوضحت، نرغيز غُربوز، الطالبة في مرحلة الدكتوراه في المعهد، أن الأبحاث التي تجري لزيادة الانتاج، تؤدي لفقدان بعض الفيتامينات الموجودة في المنتجات الزراعية، إلى جانب فقدان النكهة الطبيعية.

وقالت غُربوز إن المعهد يعمل في أبحاثه على نقل خواص الأنواع البرية من النباتات التي لم يطرأ عليها عمليات لزيادة الانتاج إلى الخضروات بغية تحسين نكهتها، منوّهةً بأن ذلك يتم عبر طرق طبيعية.