باريس/محمد خبيصة/الأناضول

أعلنت شركة إيرباص العالمية لتصنيع الطائرات، اليوم الخميس، أنها وقعت مع إيران، اتفاقية لشراء 118 طائرة ركاب.

وبحسب بيان صادر عن الشركة التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها، "وقع مسؤولون إيرانيون، اتفاقيتين مع إيرباص، في قصر الإليزيه بباريس، لسد حاجة طهران من الطائرات الجديدة، خاصة المدنية".

وتشمل الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، إلى جانب الطائرات، تدريب الطيارين على أنظمة عملها، والصيانة، وخدمات الدعم لمساعدة دخول الطائرات إلى الخدمة، بحسب البيان.

وتنتج شركة إيرباص طائرات ركاب رائدة في العالم، تتراوح سعتها من 100 إلى أكثر من 500 مقعد، ويتم تصنيعها في كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا، والعشرات من الشركات التابعة لها حول العالم.

وينفذ الرئيس الإيراني حسن روحاني، زيارة إلى القارة الأوروبية هي الأولى منذ عام 1990، وزار في محطتها الأولى، العاصمة الإيطالية، روما، وحاليا يزور باريس محطته الثانية والأخيرة، لبحث مستجدات سياسية والتوقيع على رزمة من الاتفاقيات الاقتصادية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، في 16 يناير/ كانون ثان الجاري، رفع العقوبات الاقتصادية المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن طهران امتثلت للالتزامات المطلوبة بشكل يتناسب مع الاتفاق النووي، الذي تم التوصل إليه في تموز/ يوليو الماضي.