أنقرة/زينب آق يل/الأناضول

قال نائب رئيس الوزراء التركي للشؤون الاقتصادية محمد شيمشك، إن توجه الاتحاد الأوروبي تجاه خصم جزء من المعونات عن تركيا لن تؤثر على اقتصادها.

جاء ذلك في حديث لقناة 7 المحلية التركية اليوم الأحد.

واعتبر شيمشك القرار الأوروبي بأنه "لا يعني شيئأ" قائلاً: "تأثير الخبر سيئ جدًا، إلا أنه لا يعني شيئًا".

وأشار أنّ حصّة تركيا ستكون لعام 2018 من الاقتصاد العالمي 210 مليارات دولار على الأقل، أي نحو 180 مليار يورو، قائلًا، "الحديث يدور عن 105 ملايين يورو (المعونات الأوروبية)".

تجدر الإشارة أنّ الاتحاد الأوروبي قرر، قبل أيام، خصم مبالغ مالية من المعونات التي يقدمها لتركيا في إطار عملية مفاوضات العضوية، بحجة ابتعادها عن تطبيق المعايير الأوروبية.

ويقدم الاتحاد الأوروبي معونات مالية للدول المرشحة للانضمام إلى عضويتها، من أجل مساعدتهم في تطبيق معايير الاتحاد الأوروبي المعروفة بـ"معايير كوبنهاغن".