دبي/ محمد إبراهيم/ الأناضول

أعلن "بنك قطر الأول"، الثلاثاء، عن بيعه كامل حصته في شركة "أمانات" القابضة التي تستثمر في الرعاية الصحية والتعليم، وتتخذ من الإمارات مقراً، بقيمة 150 مليون درهم إماراتي (41 مليون دولار).

وقال البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، والمُدرج في بورصة الدوحة، في بيان إن إحدى الشركات التابعة له "أسترو إيه دي كايمن" والمؤسسة في جزر الكايمن، قامت ببيع كامل حصتها (5 بالمائة) في " أمانات" المدرجة في سوق دبي المالي.

واليوم أظهرت بيانات سوق دبي أطلعت عليها "الأناضول"، اختفاء ملكية "أسترو إيه دي كايمن" بعد أن كانت 5 بالمائة بما يعادل 125 مليون سهم في "أمانات".

وصفقة التخارج المذكورة ليست الأولى من جانب الشركات القطرية في الإمارات بعد الأزمة الخليجية الأخيرة.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي قالت شركة قطر للتأمين، المدرجة في بورصة الدوحة ، إنها ستغلق فرعها الذي يزاول أعمال التأمين منذ 2002 بالعاصمة الإماراتية (أبو ظبي) نظراً للأحداث السياسية السائدة في المنطقة.

وفي 5 يونيو/ حزيران المنصرم، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

وتأثر الاقتصاد المحلي القطري، خلال الأيام الأولى للحصار والمقاطعة التي تعرضت لهما قطر الشهر الماضي، قبل أن تنفذ الدوحة رزمة إجراءات وتدابير أعادت الوضع الطبيعي لأسواقها.