محمد إبراهيم / الأناضول

أعلن بنك الكويت المركزي، الثلاثاء، بيع أذون خزانة حكومية بقيمة 160 مليون دينار (529.1 مليون دولار)، لأجل 3 أشهر نيابة عن وزارة المالية.

ويعد الإصدار الجديد، هو الثاني خلال نوفمبر/تشرين ثاني الجاري، بعد إصدار قيمته 240 دينار (795 مليون دولار) الأسبوع الماضي.

وأفادت بيانات المركزي الكويتي، اليوم، بأن العائد على تلك الأذون المستحقة في فبراير/شباط المقبل، بلغ 1.75 بالمائة.

وأذونات الخزينة هي أداة دين حكومية تصدر بمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى سنة، لذا تعتبر من الأوراق المالية قصيرة الأجل.

وتضررت المالية العامة للكويت، بفعل تراجع أسعار النفط الخام خلال السنوات الثلاث الماضية، الذي يعد مصدر الدخل الرئيس للبلاد.

وأضاف بنك الكويت المركزي، أنه تمت تغطية الاكتتاب علي تلك الأذونات بمعدل زاد عن 11 مرة.

وبلغ إجمالي قيمة ما أصدره المركزي الكويتي من أذونات الخزانة الشهر الماضي نحو 2.3 مليار دولار، وفق حسابات "الأناضول".

كانت الكويت اقترضت نحو ملياري دينار (6.6 مليار دولار) من السوق المحلية، في وقت سابق من هذا العام، لتمويل جزء من عجز الموازنة العامة.

وضمن برنامجها أيضا لتمويل عجز الميزانية، أصدرت الكويت في مارس/ آذار الماضي، سندات بقيمة 8 مليارات دولار في أول دخول لها إلى أسواق الدين الدولية.