أزمة السياحة المصرية تسبب في إغلاق 40 فندقا(فرانس برس)

القاهرة ــ رويترز،

قدّر مسؤول مصري خسائر أهم مدينتين سياحيتين بالبلاد بأكثر من 6 مليارات جنيه “766.3 مليون دولار” منذ سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء، وبواقع ملياري جنيه شهرياً، إضافة لإغلاق 40 فندقاً في شرم الشيخ، أبرز المدن السياحية.

وقال محافظ جنوب سيناء خالد فودة، أمس الخميس، إن إجمالي خسائر شرم الشيخ والغردقة منذ أول شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بلغت 6 مليارات جنيه، مع تضرر السياحة جراء حادث سقوط الطائرة الروسية.
وأكد فودة لرويترز على هامش مؤتمر عقد في شرم الشيخ أمس أن الخسائر تبلغ ملياري جنيه شهرياً في شرم الشيخ والغردقة، وأن هناك أكثر من 40 فندقاً تم إغلاقها في شرم الشيخ وحدها.
وذكر أن نسبة إشغال الفنادق في شرم الشيخ تبلغ حالياً 18%، متوقعاً ارتفاعها إلى 25% في عطلة منتصف العام التي تبدأ اليوم الجمعة. وأضاف “لن نستطيع تعويض نسب النقص الحاصل في السياحة هذه إلا بعد عودة السياحة الروسية والبريطانية” التي كانت تساهم بنحو 35 ألف سائح أسبوعياً قبل أزمة الطائرة الروسية. وأشار إلى أن شرم الشيخ تستقبل حالياً نحو 10 آلاف سائح أسبوعياً، من بينهم 5 آلاف من أوكرانيا وما بين ألف و1500 من السياح العرب، بالإضافة إلى السياح المصريين.
وأكد المحافظ أنه تم الانتهاء من تنفيذ جميع ملاحظات روسيا وبريطانيا بخصوص الأمن في مطار شرم الشيخ، قائلاً “الكرة الآن في ملعب القيادات السياسية في روسيا وبريطانيا”.
وسبق للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن ربط استئناف الرحلات الجوية إلى مصر بوجود ممثلين عن روسيا بجميع مراحل التفتيش في المطارات المصرية.
وأوقفت روسيا رحلاتها الجوية إلى مصر -إحدى أكثر الوجهات التي يقصدها السياح الروس- بعد حادث الطائرة الروسية في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مما أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة وأفراد طاقمها وعددهم 224 شخصاً، كما قامت بريطانيا ودول أخرى بخطوات مماثلة.
وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن تفجير الطائرة الروسية بقنبلة، إلا أن السلطات المصرية نفت ذلك أكثر من مرة، وقالت إن التحقيقات بشأن إسقاط الطائرة لا تزال مستمرة.
وفي وقت سابق هذا الأسبوع نقلت وكالات أنباء روسية عن رئيس مجلس النواب الروسي سيرجي ناريشكين قوله إن روسيا مهتمة باستئناف التعاون الكامل مع مصر في مجالي السياحة ورحلات الطيران، لكن المسؤول الروسي لم يحدد موعداً لهذه الخطوة.
وبلغ عدد السياح الروس الذين زاروا مصر في 2014، حوالى 3 ملايين سائح، فيما تم إجلاء نحو 80 ألفاً عقب سقوط الطائرة.