محمد خبيصة/ الأناضول

صعد عجز الميزانية الأمريكية للسنة المالية الماضية، بنسبة 13.6 بالمائة مقارنة مع السنة السابقة لها، إلى 666 مليار دولار، بحسب تقرير لوزارة الخزانة الأمريكية.

وأضافت الخزانة الأمريكية في تقريرها، الصادر مساء الجمعة، أن العجز المسجل في السنة المالية الماضية، هو الأعلى منذ 2103، "لكنه أقل من المتوقع بنحو 80 مليار دولار".

وتبدأ السنة المالية في الولايات المتحدة الأمريكية، مطلع أكتوبر/ تشرين أول، حتى نهاية سبتمبر/ أيلول من العام التالي، بحسب قانون الموازنة.

وفاقت النفقات المسجلة خلال السنة المالية الماضية، الإيرادات الضريبية المحققة خلال ذات العام، "الأرقام والنسب المسجلة يجب أن تكون إنذارا للإدارة في واشنطن"، بحسب مكتب مدير الإدارة والميزانية في الوزارة "ميك مولفاني".

وقال "مولفاني" في التقرير، إن الأرقام المسجلة، يجب أن يتبعها إعادة ترتيب للبيت الداخلي، عبر إعادة تنظيم وإدارة الإيرادات الضريبية، وضبط الإنفاق".

وصعد عجز ميزانية السنة المالية الماضية من الناتج المحلي الإجمالي، بنسبة 0.3 بالمائة عن السابقة لها، إلى 3.5 بالمائة.

كان مجلس الشيوخ الأمريكي، وافق أمس الجمعة، على مشروع الموازنة للسنة المالية 2018، بقيمة 4 تريليونات دولار.

وصوت 51 عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي لصالح مشروع الموازنة للسنة المالية، مقابل 49 عضوا صوّتوا بالرفض، بحسب مراسل الأناضول.