رغم إعلان البنوك تبنيها مبادرة لدعم الشمول المالي لزيادة قاعدة المتعاملين مع القطاع المصرفي والتى تتراوح نسبته من 15% إلى 20% تتجاهل البنوك التواجد فى القرى من خلال افتتاح فروع جديدة وتسعى إلى زيادة انتشارها الجغرافي فى الأماكن الخاصة بالعاصمة الإدارية ومحور قناة السويس وموانئ بورسعيد.


ووفقا لإحصائيات البنك المركزي فإن هناك نحو 1017 فرعا للبنوك بالقرى ولم يتم إضافة فروع جديدة منذ عام 2014 ليبقى عدد البنوك بالقرى كما هو رغم زيادة التعداد السكانى، فى حين ارتفعت فروع البنوك كمجمل من 3710 فرعا إلى ما يقرب من 4 آلاف فرع حاليا.


ويعرف الشمول المالى بأنه إتاحة الخدمات المالية سواء كانت مؤسسات أم أفرادا "جانب العرض"، والعمل على تمكين فئات المجتمع من استخدام تلك الخدمات "جانب الطلب"، من خلال تقديم الخدمات المالية بجودة مناسبة وبأسعار معقولة عبر القنوات الرسمية للنظام المالي الرسمي.


وتسعى البنوك إلى تشكيل مركز مالي بالعاصمة الإدارية الجديدة يضم كافة المقرات الخاصة بالبنوك بجانب بعض الفروع، بجانب التواجد فى مناطق الموانئ لدعم المصدرين وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.


وربما يكون عزوف البنوك علي التوسع فى القري هو وجود عدد فروع كبير للبنك الزراعي المصري والذى يضم 1210 فروع منتشرة بكافة النجوع والقري.

 

محافظات الصعيد
وقال يحيي ابو الفتوج، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إن البنك يسعى لزيادة شبكة فروعه إلى 453 فرعا بنهاية العام المالي من خلال إضافة 50 فرعا جديدا.

 

وأضاف أبوالفتوح، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن البنك يسعى إلى التوسع بكافة المحافظات وعلى رأسها محافظات الصعيد وخاصة محافظة المنيا.


أوضح أن البنك سيعتمد علي الفروع الكبيرة دون اللجو للفروع الصغيرة نظرا لارتفاع قاعدة عملاء البنك الأهلي والتى تتجاوز الـ 7 ملايين عميل بصورة تتطلب وجود مساحة كبيرة للفرع لاستيعاب عدد العملاء.


محور قناة السويس والموانئ
من جانبه، قال حسين الرفاعى، رئيس بنك قناة السويس، أن البنك لديه خطة تقوم على التوسع بمحافظات القناة لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الشركات الكبرى من خلال إضافة 7 فروع بها.


وأضاف الرفاعي، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن البنك لديه خطة تقوم علي إضافة 10 فروع جديدة لشبكة فروعه للوصول بها الي نحو 50 فرعا خلال عام 2018.


وأوضح أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ستكون محور اهتمام البنوك خلال الفترة المقبلة وخاصة فى مناطق الموانئ بهدف خلق صناعات صغيرة ومتناهية الصغر تكون مكملة للصناعات المتوسطة والكبرى.


العاصمة الإدارية الجديدة
وقال حمدى عزام، نائب رئيس بنك التنمية الصناعية والعمال، إن البنك يسعى إلى تدشين مقر جديد بالعاصمة الإدارية على مساحة 5200 متر ليكون جاهزا للعمل بالمركز المالي.


وأضاف عزام، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن البنك يستهدف التواجد بالمناطق والتجمعات الصناعية بهدف تمويل الصناع وأصحاب المشروعات الصغيرة بجانب جذب ودائع جديدة.


وأشار إلى أن البنك يسعى إلى زيادة انتشاره الجغرافي والوصول بشبكة فروع البنك إلى 50 فرعا خلال 5 سنوات، موضحا أن البنك يسعى إلى افتتاح فرع جديد بقويسنا.


البنوك والانتشار الجغرافي
وقال أحمد سليم، الخبير المصرفي، إن البنوك مطالبة بالتوسع بقوة حيث إن عدد الفروع الحالي غير كاف بالمقارنة بعدد الأفراد التى يتعامل مع البنوك.


وأضاف سليم، فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن البنوك تبحث أولا عن الأماكن التى يتواجد بها عملاء جدد بجانب الربحية وهو الفيصل النهائي فى اختيار الأماكن التى ستتواجد بها سواء كانت بالمدن أو القرى.


وأشار إلى أن البنك الزراعي من البنوك التى سيكون لها دور كبير فى تحقيق الشمول المالي، ولابد من إعادة هيكلة البنك ليكون مؤهلا على تحقيق ذلك الدور لخدمة جميع المواطنين بالقري والنجوع.


جدول فروع البنوك وفقاً للبنك المركزى :
اجمالي عدد الفروع    3977 فرعا
بنوك القرى    1017 فروع
إجمالي عدد العاملين    111.407
عدد ماكينات الصرف الآلي    9.832 ماكينة
عدد نقاط البيع    62.764 نقطة بيع