كشف البنك المركزي المصري، الثلاثاء، أنه قبل ودائع من البنوك بقيمة 10 مليارات جنيه (568 مليون دولار) لمدة أسبوع، بفائدة ثابتة قدرها 19.250 بالمائة.

وأضاف البنك المركزي في بيان أنه يعتزم قبول ودائع بقيمة 40 مليار جنيه (2.27 مليار دولار)، غدا الأربعاء، لمدة 42 يوما في عطاء للودائع المربوطة متغيرة العائد.

وتستهدف آلية الودائع المربوطة لدى البنك المركزي المصري، خفض حجم المعروض النقدي من الجنيه في السوق المحلية، ومحاربة التضخم.

وبالتزامن مع تحرير سعر صرف الجنيه في 3 نوفمبر 2016، أعاد البنك المركزي المصري تفعيل آلية الودائع المربوطة متغيرة العائد بآجال قصيرة، بهدف خفض المعروض من الجنيه.

وتوظف البنوك جزءا من ودائعها عبر آلية الودائع المربوطة، نتيجة تراجع الطلب على التمويل.

وبدأ المركزي المصري منتصف الأسبوع الماضي، تطبيق قرار زيادة الاحتياطي الإلزامي للبنوك إلى 14 بالمائة من 10 بالمائة.

والاحتياطي الإلزامي هي نسبة من الودائع بالعملة المحلية والعملات الأجنبية تلتزم البنوك بإيداعها لدى البنك المركزي، كأداة للتحكم في كمية النقد المتداول في الأسواق.