قال إيهاب سعيد خبير سوق المال أن مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 نجح فى مواصلة تماسكه أعلى مستوى الدعم الجديد قرب الـ5500 نقطة ليعاود ارتداده لأعلى فى اتجاه مستوى المقاومة السابق قرب الـ6100 - 6200 نقطة وتحديدا عند مستوى 6000 نقطة قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 5986 نقطة.

وذلك بفعل نجاح غالبية الأسهم القيادية فى التماسك ومعاودة ارتدادها لأعلى بقيادة سهم البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الأعلى والذى نجح فى الاقتراب مجددا من مستوى الـ 32 جنيه ويميل للتحرك عرضيا بالقرب منه أغلب جلسات الأسبوع قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 31,40 جنيه، بشكل عام التركيز خلال الاسبوع الحالى سيكون منصبا على مستوى المقاومة قصير الاجل قرب 32 جنيه والذى إن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يعيد تجربة مستوى 33,50 جنيه.

وأما فيما يتعلق بسهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة صاحب المركز الثانى من حيث الوزن النسبى فقد مال أدائه إلى التحركات العرضية طيلة جلسات الأسبوع بين مستوى الـ5 جنيهات كحد أدنى ومستوى 5,30 جنيه كحد أعلى قبل أن يغلق قرب مستوى 5,15 جنيه، بشكل عام التركيز الآن سيكون منصبا على مستوى المقاومة قرب 5,35 جنيه والذى إن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يعيد تجربة مستوى 5,70 جنيه.

وفيما يتعلق بسهم المجموعة المالية هيرميس القابضة فقد نجح فى معاودة ارتداده لأعلى بشكل جيد فى اتجاه مستوى 7,30 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 7,14 جنيه، بشكل عام التركيز خلال الأسبوع المقبل سيكون منصبا على مستوى 7,30 - 7,50 جنيه والذى نتوقع أن يعوقه مؤقتا على مواصلة ارتداده لأعلى.

وفيما يتعلق بسهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام فقد نجح هو الآخر فى معاودة ارتداده لأعلى ليقترب من مستوى 0,58 قرش ويميل للتحرك عرضيا بالقرب منه أغلب جلسات الأسبوع قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 0,57 قرش، بشكل عام التركيز خلال الأسبوع الحالى سيكون منصبا على مستوى المقاومة السابق قرب الـ 0,61 - 0,63 قرش والذى نتوقع أن يعوقه على مواصلة ارتداده لأعلى.

وبرز أيضا خلال جلسات الأسبوع الماضى سهم جلوبال تيليكوم وذلك بنجاحه على معاودة ارتداده لأعلى بشكل قوى فى اتجاه مستوى المقاومة الجديد قرب 1,85 - 1,95 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 1,81 جنيه، بشكل عام التركيز خلال الأسبوع المقبل سيكون منصبا على مستوى المقاومة قصير الاجل قرب 1,85 - 1,95 جنيه والذى إن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يعيد تجربة مستوى 2,20 جنيه.

وأما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فقد نجح هو الآخر فى معاودة صعوده كما سبق وتوقعنا مطلع الأسبوع الماضى فى اتجاه مستوى المقاومة الجديد قرب 354 نقطة وأن تجاوزه لأعلى فى اتجاه مستوى 358 نقطة قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 355 نقطة فى ظل نجاح غالبية الأسهم الصغيرة والمتوسطة فى مواصلة ارتدادها التصحيحى بما فيها الأسهم ذات الوزن النسبى العالى بعد التراجعات الحادة التى شهدتها خلال الفترة الماضية.

وفيما يتعلق بأبرز الأحداث التى شهدها الأسبوع الماضى، فكان إعلان البنك المركزى عن رفع الحد الأقصى للإيداع بالعملة الأجنبية إلى 250 ألف دولار شهريا بدلا من 50 ألف دولار للاشخاص الاعتبارية، وتحديدا على السلع الأساسية والأدوية ومشتقاتها، فيما أبقى الحد الأقصى عند 10,000 دولار شهريا للأشخاص الطبيعية كما هو، وتلك هى أولى خطوات المركزى المصرى تجاه تخفيف الإجراءات الاحترازية التى كان قد اتخذها هشام رامز المحافظ السابق فى فبراير 2015، وتسببت فى الكثير من الأزمات، وكان لها الأثر الأكبر فى ارتفاع أسعار العديد من السلع بسبب اختفاء الدولار.

ولكن يبقى تأثير تلك التعديلات التى أقرها المركزى مؤخرا، محدودا نسبيا، خاصة وأنه قصرها على بعض الشركات دون الأخرى، ولذا لم يكن لها أثر واضح على أداء السوق بجلسات الأسبوع الماضى سواء سلبا أو إيجابا.

أما الحدث الثانى والذى من المتوقع أن يلقى بإثارة الإيجابية خلال الفترة القادمة، هو ما أشيع حول اتفاق سعودى روسى عن خفض إنتاج النفط خلال الفترة القادمة بهدف دعم الأسعار وتقليل فائض المعروض البالغ 2-3 مليون برميل يوميا من النفط، وهو الخبر الذى دعم بشكل كبير من أداء النفط بجلسة الأربعاء الماضى فور إعلانه ودفعة على تحقيق أعلى مستوى سعرى له فى أسبوعيين عند 33,48 دولارا، مما كان له أبلغ الأثر فى التأثير إيجابا على أسواق الخليج وبالتبعية على السوق المصرى بجلسة الخميس .

عن توقعات أداء كلا المؤشرين بجلسات الأسبوع المقبل والبداية مع مؤشر السوق الرئيسى EGX30، فالتركيز سيكون منصبا على مستوى المقاومة السابق قرب الـ 6100 - 6200 نقطة والذى قد يعوقه مؤقتا على مواصلة ارتداده لأعلى.

وأما فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فالتركيز سيكون منصبا على مستوى المقاومة التالى قرب الـ 360 - 360 نقطة والذى إن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يواصل صعوده فى اتجاه مستوى 370 نقطة.