استقر الذهب العالمى اليوم الجمعة، بعد مكاسب الفترة الأخيرة التى رفعت المعدن إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر، ليتجه صوب إنهاء يناير على أقوى ارتفاع شهرى فى عام..

وتلقى المعدن دعما قويا هذا الأسبوع بعد أن قال مجلس الاحتياطى الاتحادى "البنك المركزى الأمريكى" إنه يرقب الاقتصاد العالمى والأسواق المالية عن كثب، مما عزز التوقعات بأن لا يستطيع صناع السياسات رفع أسعار الفائدة فى مارس.

وتدعم ذلك الاعتقاد ببيانات أمس الخميس، التى أظهرت أكبر تراجع فى 16 شهرا لطلبيات توريد السلع المعمرة الأمريكية فى ديسمبر، مما ينبئ بتباطؤ حاد بأكبر اقتصاد فى العالم نهاية 2015.

كان البيع لجنى الأرباح يوم الخميس قد دفع المعدن للتراجع عن أعلى مستوى فى 12 أسبوعا الذى بلغه فى الجلسة السابقة، وعلى مدار الشهر ارتفع الذهب 5% فى أكبر مكاسبه منذ يناير على الأقل.

واستقرت عقود الذهب الأمريكية تسليم فبراير عند 1115 دولارا للأوقية، وارتفعت الفضة فى المعاملات الفورية 0.2 % إلى 14.26 دولار للأوقية، والبلاتين 0.9 % ليسجل 868.15 دولار وارتفع البلاديوم 1.1 % إلى 495.15 دولار للأوقية.