مصدر الصورة Getty Images Image caption تقديرات تتوقع أن تبلغ إيرادات الضريبة الانتقائية نحو 7 مليارات درهم (1.9 مليار دولار) سنويا

رفعت الإمارت العربية المتحدة أسعار منتجات التبغ ومشروبات الكافيين بنسبة 100 في المئة، في خطوة يعتقد أنها تهدف إلى تعويض التراجع الحاد في إيراداتها بسبب تراجع أسعار النفط..

ويقول المسؤولون إنهم يأملون في أن تساهم الأسعار الجديدة في إثناء المستهلكين عن تلك المنتجات غير الصحية.

كما فرضت الحكومة ضرائب، تحت اسم الضريبة الانتقائية، على المشروبات الغازية والسكرية بنسبة 50 في المئة.

ويتوقع أن تبلغ إيرادات الضريبة الانتقائية نحو 7 مليارات درهم (1.9 مليار دولار) سنويا.

مصدر الصورة Getty Images Image caption الإمارات، مثلها مثل سائر الدول المصدرة للنفط، تعاني من تبعات مالية حادة بسبب انخفاض أسعاره في الأسواق.

كما ستفرض ضريبة مضافة بنسبة خمسة في المئة على المشروبات ومنتجات التبغ، وهو الضريبة التي ستدخل حيز التنفيذ بداية العام المقبل.

ويقول المسؤولون إن الضريبة الانتقائية ضريبة غير مباشرة يتحملها المستهلك النهائي، وتفرض على السلع ذات الضرر على الصحة العامة أو البيئة أو السلع الكمالية بنسب متفاوتة.

وينص القانون الذي صدر مؤخرا على أن لا تتجاوز النسبة الضريبية التي تفرض على تلك السلع 200 في المائة من السعر الانتقائي.

وتعاني أسعار النفط من تراجع كبير منذ يونيو/ حزيران 2014 بسبب الزيادة في إنتاج الولايات المتحدة وتراجع الطلب في الصين بسبب تباطؤ اقتصادها.