استطاعت شركة "باى توب" الألمانية اكتشاف جزىء يوجد فى نوع من البكتيريا تعيش فى بحيرات وادى النطرون لها القدرة على تحمل الظروف البيئية القاسية، مثل الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة أو انخفاضها وكذلك الجفاف الشديد.

وقامت شركة"باى توب"الألمانية منذ عام 1993 بعمل الكثير من الأبحاث بمعاملها فى ألمانيا للتعرف على خصائص هذا الجزىء الذى أطلقت عليه الشركة الألمانية اسم (الإكتوين).

ويتميز جزىء (الإكتوين) طبقا لنتائج الأبحاث بقدرته المتميزة على توفير أقصى حماية للخلايا البشرية بأمان تام.

وقد قامت شركة "إنوميد فارم" فى مصر بعمل شراكة مع الشركة الألمانية من أجل توفيرالمنتجات التى تحتوى على مادة الإكتوين فى السوق المصرى لما لها من فاعلية وأمان تسمح بتطبيقها فى علاج أمراض الجهاز التنفسى والأمراض الجلدية، وكذلك أمراض العيون ابتداء من شهر فبراير 2016 بإذن الله.