مصدر الصورة Stefan Rousseau Image caption عمدة لندن صادق خان يرأس هيئة مواصلات لندن

طلب صادق خان، عمدة لندن، من هيئة مواصلات المدينة عقد اجتماع مع مدير شركة "أوبر" بعد أن قدمت الشركة اعتذارها.

وكان مدير شركة "أوبر" لنقل الركاب، دارا خسروشاهي، قد اعتذر في رسالة مفتوحة بسبب حظر مزاولة الشركة نشاطها في لندن، ووعد باستئناف القرار وإجراء تغييرات على طريقة عمل الشركة.

ورحب خان باعتذار مدير الشركة وقال :"على الرغم من تطبيق القانون، إلا أني طلبت من هيئة مواصلات لندن بتيسير عقد اجتماع معه".

وكان عمدة لندن قد صرح في وقت سابق أن الشركة تمارس ضغوطا غير مقبولة على هيئة مواصلات لندن باستخدام جيش من المحامين وخبراء العلاقات العامة.

ورفضت الهيئة تجديد ترخيص عمل شركة أوبر يوم الجمعة، على خلفية مخاوف أمنية ومتعلقة بسلامة الركاب.

مصدر الصورة Getty Images Image caption وقع ما يزيد على 730 ألف شخص على التماس إلكتروني يطالب بتجديد ترخيص أوبر في بريطانيا

وقالت شركة أوبر إنها اتبعت القوانين وإن سائقيها تعاونوا مع الشرطة.

وقال خسروشاهي الذي استلم إدارة الشركة منذ حوالي الشهر في رسالته " مع أن أوبر حققت ثورة في طريقة تنقل الركاب في المدن لكننا ارتكبنا بعض الأخطاء في الممارسة"، وأضاف موجها حديثه إلى سكان مدينة لندن "لن نكون مثاليين، ولكني أعد بالاستماع إليكم".

ودافع خان الذي يرأس هيئة مواصلات لندن عن قرارها عدم تجديد رخصة أوبر "لا نستطيع أن نقبل ممارسة ضغوط علينا. هناك موظفون يعملون بدأب، وقد بدرت تهديدات عدوانية عن محامي أوبر وخبراء علاقاتها العامة برفع دعوى قضائية ضدنا".

وقالت هيئة مواصلات لندن إنه على الرغم من أن خان يرأس الهيئة إلا أنه لم يشارك في اتخاذ قرار عدم تجديد رخصة أوبر، وإن القرار اتخذه قسم سيارات الأجرة في الهيئة.

وترغب شركة أوبر بإجراء محادثات مع مسؤولين في القسم بأسرع وقت ممكن حسب ما صرح به فريد جونز ، وهو مسؤول رفيع المستوى في فرع الشركة في بريطانيا، وأضاف أن شركته لا ترى بوضوح الاعتراضات التي ذكرها القسم بخصوص عمل الشركة.

وتتعلق بعض تلك الاعتراضات بالطريقة التي يحصل بها سائقو الشركة على ترخيص بالعمل.

مصدر الصورة Reuters

وقد وقع ما يزيد على 730 ألف شخص على التماس إلكتروني يطالب بتجديد ترخيص أوبر في بريطانيا.

وقالت الشركة، التي تضم نحو 40 ألف قائد سيارة ويستعين بها نحو 3.5 مليون مواطن في لندن، إنها ستواصل عملها أثناء الاستماع لدعوى الاستئناف.

من جانبه قال خان، ردا على سؤال يتعلق بما إذا كان سيجتمع شخصيا بمسؤولي شركة أوبر، إنه "ليس من اللائق أن يتدخل سياسيون في أمور شبه قضائية".

وقال مكتب عمدة لندن إن خان لن يشارك مباشرة في المنافشات أو الاجتماعات مع أوبر حال ترتيبها.

يذكر أنه لا يوجد منافس مباشر لشركة "أوبر" في لندن بالرغم من وجود تطبيقات لاستخدام "تاكسي لندن" الأسود وشركات سيارات الأجرة الخاصة، بعكس الولايات المتحدة، حيث استحوذت شركة "ليفت" على حصة من سوق نقل الركاب.

وقد انخفضت حصة أوبر في السوق الأمريكي من 91 في المئة عام 2014 إلى 74 في المئة في شهر أغسطس / آب من الماضي.