قرر المصرف المركزى اليابانى الجمعة، اعتماد سياسة الفائدة السلبية بهدف تحفيز الإقراض ورفع نعدل التضخم إلى النسبة المستهدفة اى 2%، فى قرار فاجأ الاسواق وادى إلى ارتفاع بورصة طوكيو بنسبة فاقت 3% بينما تراجع الين أمام الدولار.

وجاء قرار بنك اليابان، فى ختام أول اجتماع لمجلس حكامه هذا العام وبعدما رسمت البيانات الرسمية صورة مقلقة للنمو الاقتصادى المتوقع فى ثالث أكبر اقتصاد فى العالم.