قال محمد صالح عضو الجمعية المصرية للاستثمار، إن البورصة المصرية كانت فى حاجة ماسة لتدخل الدولة لدعم سوق المال وإعادته للنشاط، مرحبا بقرار الحكومة الأخير طرح عدد من الشركات العامة للاكتتاب فى البورصة.

وأضاف "صالح"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن البورصة تواجه خلال الفترة الحالية العديد من التحديات الداخلية والخارجية، الأمر الذى يستلزم دعما من الدولة لتطوير وتنشيط سوق المال المصرى.

وأشار "صالح"، إلى أن سوق المال المصرى يمتلئ بكفاءات كبيرة جدا وخبرات متراكمة، منوها إلى ضرورة تحقيق الاستقرار فى البورصة المصرية وهياكلها خلال الفترة القادمة بعد أن كشفت الأحداث خلال الفترة الماضية بكل ما تحمله من تحديات داخلية وخارجية أن الأمر يستلزم بالتأكيد أن يتم وضع برنامج لإصلاح المشكلات المتعددة الموجودة فى البورصة لإعداد السوق لاستقبال الفترة المقبلة خاصة وأن رئيس البورصة الدكتور محمد عمران قادر على تحقيق ذلك بما له من خبرات طويلة فى السوق.

وأكد صالح أن الوضع الاقتصادى المصرى حاليا يؤكد ضرورة إصلاح سوق السندات وإعادة هيكلته لضمان قيامه بعمليات التمويل للمشروعات القومية الكبرى مع تنشيط عملية إصدار الصكوك بما يتيح مشاركة شعبية أوسع فى عمليات التمويل ويتيح بدائل استثمارية وتمويلية أوسع للشركات مع ضرورة إعادة هيكلة بورصة النيل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يضمن تقديم مناخ ملائم لتمويل هذا النمو من المشروعات الذى يفتقد لمصادر التمويل المستقرة.