قال روتجر ريمان، رئيس وحدة "إريكسون" لخدمات العملاء فى مجالى الصناعة والمجتمع بالشرق الأوسط، إن الشركة تتبنى رؤية المجتمع الشبكى، حيث تمثل حلول الاتصال نقطة الانطلاق لتبنى طرق جديدة للابتكار والتعاون والتواصل الاجتماعى.

وأضاف "ريمان"، أن العنصر الأهم من ذلك هو الأفكار الكبيرة التى تعود على الناس بالفائدة، وبحلول العام 2020 ستساهم منصات البنى التحتية المشتركة فى تحفيز العديد من نماذج العمل الجديدة عن طريق الحد من الحاجة إلى الاستثمار فى البنى التحتية بشكل منفصل ضمن قطاعات مختلفة، لاسيما أن المقوم الأساسى للمجتمع الشبكى هو الربط الشبكى ما بين الأجهزة والأشياء.

وأشار إلى أهمية إقبال شركات قطاع الاتصالات على تشييد منصات إنترنت الأشياء الأفقية، التى تسمح للمبانى أن تبقى على اتصال وتوفر القدرات المطلوبة لموفرى الخدمات والحلول التكنولوجية لتصميم كل من الخدمات والتطبيقات.

وأضاف ريمان: "من الضرورى أن يمتلك قطاع المرافق الوسائل اللازمة لمواكبة لهذا التحول، بدءاً بالتخطيط الاستراتيجى والتصميم، وصولاً للتحقق من التجهيزات، والتنسيق والتكامل مع الشركاء، وانتهاءً بمنصات التخصيص والتطوير والعمليات".