Image copyright . Image caption تدرس خطوط الطيران الايرانية تسييّر رحلات مباشرة إلى الولايات المتحدة التي توقفت منذ 30 عاماً

وقعت إيران صفقة بشراء 118 طائرة إيرباص بقيمة 25 مليار دولار امريكي، وهي أكبر صفقة يبرمها منذ رفع العقوبات الغربية التي كانت مفروضة عليه.

وأبرمت هذه الصفقة خلال الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى فرنسا.

وتشمل الصفقة 73 طائرة عريضة البدن و45 طائرة نحيفة البدن من بينها 12 طائرة A380.

ويشكل قرار إيران شراء طائرات A380 دفعاً كبيراً للإيرباص، وذلك بسبب الصعوبات الكبيرة التي تواجهها الشركة لاقناع خطوط الطيران بشراء هذا النوع من الطائرات خلال العامين الماضيين.

وقالت الشركة إن "هذه الصفقة الضخمة تغطي تكاليف تدريب الطيارين والعمليات في المطار ودعم إدارة خطوط الطيران".

وستستفيد بريطانيا من إبرام هذه الصفقة لأن جوانح طائرات الايرباص A320 تصّنع في شمال ويلز.

وكان الحظر المفروض على ايران في عام 1995، منع الشركات المصنعة للطائرات من بيع أي أجهزة أو معدات للشركات الايرانية.

ويسّير طيران "ايران اير" 3 رحلات اسبوعية إلى لندن واثنتين لكل من باريس وامستردام.

وتدرس خطوط الطيران الايرانية تسيير رحلات مباشرة إلى الولايات المتحدة التي توقفت منذ 30 عاماً.

ويعيش حوالي مليون ايراني في الولايات المتحدة، ويجبرون خلال زيارتهم بلدانهم على التوقف إما في لندن أو امستردام أو فرانكفورت أو اسطنبول أو دبي.

وقال فرهيج برافريش المدير التنفيذي لطيران "ايران إير"، إن "إبرام الصفقة مع ايرباص يعد خطوة في إعادة الوجاهة للخطوط الايرانية في المنطقة".

وتعتزم خطوط طيران "إير فرانس" و KLM استئناف الرحلات الجوية لإيران هذا العام.

وتتهافت العديد من الشركات الأوروبية لإبرام اتفاقات مع ايران بعدما رفعت العقوبات التي كانت مفروضة عليها.