شرم الشيخ (مصر)/ أحمد عيسى/ الأناضول

أعلن هاني جنينة، وكيل محافظ البنك المركزي المصري المساعد للتطوير المصرفي، الأربعاء، أن المركزي يستهدف خفض معدل التضخم حدود 8 - 9 بالمائة في 2019.

وأضاف جنينةم على هامش مؤتمر التحالف الدولي للشمول المالي بشرم الشيخ (شمال شرق)، أن المركزي المصري يسعى لتحقيق مستهدف خفض التضخم السنوي، إلى حدود 10 - 16 بالمائة في نهاية 2018.

وبوتيرة بطيئة ، تراجع معدل التضخم السنوي في مصر، إلى 33.2 بالمائة في أغسطس/ آب الماضي، مقابل 34.2 بالمائة في الشهر السابق له.

وبينما شدد جينية، أن المركزي المصري سيواصل استهداف التضخم خلال السنوات المقبلة، أوضح أن النمو الاقتصادي سيلقى زخما عبر تهيئة المناخ المناسب للاستثمار، مع الوصول للمعدلات المستهدفة للتضخم.

وتستهدف الحكومة المصرية خفض معدل التضخم، من 21 بالمائة في العام المالي 2016/2017، إلى 15 بالمائة في العام المالي الجاري.

ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو/ تموز حتى نهاية يونيو/ حزيران من العام التالي، وفقا لقانون الموازنة العامة.