هانوي/ الأناضول

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن بلاده عازمة على مواصلة استراتيجيتها في زيادة تأثيرها الاقتصادي والتجاري في الشرق الأقصى والسوق الآسيوية على وجه العموم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، خلال منتدى "الأعمال التركي – الفيتنامي" المنعقد في "هانوي" التي وصلها أمس، برفقة عدد من الوزراء في زيارة رسمية.

وأشار يلدريم إلى أن تركيا تهدف لتعزيز التعاون الاقتصادي مع فيتنام، في ظل الزخم والتطور المتنامي في العلاقات السياسية، معربًا عن أمله في عقد اجتماعات متبادلة بين رجال أعمال البلدين لبحث سبل التعاون.

وأكّد أن الشركات التركية لديها في الوقت الراهن استثمارات بقيمة 700 مليون دولار في الاقتصاد الفيتنامي، وأن هناك جهودا حثيثة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين أنقرة وهانوي خلال المرحلة المقبلة.

وأشاد يلدريم بقوة ومتانة الاقتصاد في تركيا التي احتلت المرتبة الـ13 عالميًا والـ5 أوروبيًا، من حيث الناتج المحلي الإجمالي البالغ 2.1 ترليون دولار، على أساس القدرة الشرائية، فضلًا عن كونها الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وقال رئيس الوزراء التركي إن بلاده حققت العام الماضي، مستوى نمو أعلى من المعدلات العالمية، رغم محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها منتصف يوليو/تموز من العام ذاته، والأزمات السياسية والاقتصادية في محيطها.

كما أشاد يلدريم بنمو الاقتصاد الفيتنامي، مبينًا أن زيارته إلى هانوي تُعدّ تاريخية وضمن إهدافهم الرامية لتعزيز الدور التركي في النظام العالمي والمساهمة في حل المشاكل الإقليمية والدولية.

وأضاف أن حكومته ستعمل على تعزيز روابطها التجارية مع دول القارة الآسوية، وخاصة تلك التي تتمتع بأهمية استراتيجية مثل فيتنام، لتحقيق هدفها في المشاركة بمبادرة التنمية في المنطقة التي يقدر عدد سكانها بـ600 مليون نسمة.