أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه يجرى حالياً التنسيق مع الحكومة العراقية لتلبية احتياجات السوق العراقى من السلع الغذائية، خاصة فى ظل إقبال وتفضيل المستهلك العراقى للمنتج المصرى، لافتاً إلى أن الوزارة تقوم حالياً بإجراء مشاورات مع المصانع المصرية للوفاء بهذه الاحتياجات.

كما أعلن الوزير، عن تنظيم معارض متخصصة للمنتجات المصرية فى عدد من المدن العراقية، حيث سيتم إقامة معرض ببغداد خلال الفترة من 31 مارس وحتى 9 أبريل المقبل، ومعرض آخر بمدينة البصرة خلال الفترة من 14-23 أبريل المقبل، مشيراً إلى سعى الوزارة لتكثيف مشاركة الشركات المصرية فى هذه المعارض خاصة وأن المنتجات المصرية تلقى قبول المستهلك العراقى.

وقال "قابيل"، إن القاهرة ستستقبل عددا من كبار المسئولين العراقيين خلال شهر فبراير المقبل، ومنهم محمد دراجى وزير الصناعة والمعادن، وذلك تلبية للدعوة الموجهه له من الوزارة، وكذلك محمد شياع وزير التجارة، والذى من المقرر أن يشارك فى اجتماعات مجلس الوحدة الاقتصادية والاجتماعية لجامعة الدول العربية، بالإضافة إلى ووزير الخارجية العراقى.

وأضاف الوزير، فى بيان صحفى، عقب المباحثات التى عقدها مع ضياء الدباس سفير العراق بالقاهرة، أن اللقاء تناول أهمية تعزيز التعاون التجارى والاقتصادى بين البلدين خاصة وأن مستوى العلاقات الحالية لا يرقى لإمكانات وقدرات الجانبين، حيث بلغ حجم التبادل التجارى مليار و466 مليون دولار خلال عام 2014 منها 781 مليون دولار صادرات مصرية.

وأشار قابيل، إلى حرص الحكومة على استعادة علاقاتها المتميزة مع الجانب العراقى خاصة فيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية، مؤكداً على أهمية تضافر جهود المسئولين بالبلدين للقضاء على العوائق التجارية والتى تؤثر سلباً على حركة التجارة البينية.

وأوضح "قابيل"، أنه طالب خلال اللقاء بأهمية رفع الحكومة العراقية الحظر المفروض على المنتجات المصرية من الدواجن المعالجة حرارياً وكذا منتجات الجبن المطبوخ.

ومن جانبه أكد ضياء الدباس سفير العراق بالقاهرة، أن حكومة بلاده حريصة على تنمية وتعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع مصر خلال هذه المرحلة لاستعادة العلاقات الاستراتيجية التى تربط كلا الشعبين المصرى والعراقى.

وقال إن توجه الحكومة الحالى هو الاعتماد على السوق المصرى فى تلبية احتياجات المواطن العراقى خاصة من السلع الغذائية وذلك فى ظل الامكانات التصنيعية الهائلة التى تمتلكها مصر باعتبارها أكبر دولة عربية.