وتم الإعلان عن هذا الاتفاق خلال احتفال في قصر الإليزيه بحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

وقد وقع الجانبان بروتوكول اتفاق وليس عقداً نهائياً في انتظار الرفع الجزئي للعقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وكان وزير الطرق والمواصلات الإيراني، عباس أخوندي، قد قال، الأحد الماضي، إن بلاده ستوقع خلال زيارة روحاني فرنسا عقداً لشراء نحو 114 طائرة “إيرباص”، دون أن يكشف عن معطيات بشأن قيمة الصفقة ومواعيد تسليم الطائرات.

كما دعا أخوندي الشركات العالمية إلى الاستثمار في قطاع الطيران في إيران.

وتشير تقديرات إيرانية حاجة البلاد إلى 500 طائرة لتحديث أسطولها المتهالك.

ويتكون الأسطول الإيراني حالياً من 250 طائرة، غير أن مسؤولين إيرانيين أكدوا، أخيراً، أن 150 طائرة فقط قابلة للاستغلال.