وقعت نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومنير الزاهد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة،  عقد مشروع رفع مستوى الدخل ودعم القدرات التسويقية من خلال توفير قروض متناهية الصغر بإجمالي قيمة تمويل قدره 150 مليون جنيه ضمن اتفاقية الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "الايفاد".

 

ويهدف المشروع إلى تمويل مشروعات قائمة بهدف التطوير والتوسع والإحلال والتجديد من خلال إتاحة قروض تساعد هذه المشروعات على الاستمرار والمنافسة.

 

وكما تتيح تلك المشروعات فرص عمل دائمة ومؤقتة وتعمل على زيادة الإنتاج والدخل بما ينعكس على تحسين الحياة المعيشية لأصحاب المشروعات أو العاملين فيها.

 

وصرحت نيفين جامع، رئيس الجهاز، فى بيان، أن توقيع هذا العقد يأتي وفقا لخطة الجهاز بالتعاون مع شركاء التنمية ودعم مبادرة البنك المركزي المصري والاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر لزيادة المحفظة والتوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر مع التركيز على المرأة والشباب، حيث تبلغ نسبة المشروعات المخصصة للمرأة في هذا العقد نحو 35% من إجمالي التمويل.

 

وأضافت بأن حجم القرض يصل الى 30 ألف جنيه، وسيتم تمويل حوالي15 ألف مشروع متناهي الصغرخلال تنفيذ مدة المشروع وذلك في محافظات (قنا - سوهاج - أسيوط - المنيا - بنى سويف - البحيرة - كفر الشيخ)

 

وجدير بالذكر أن العقود المبرمة بين بنك القاهرة والجهاز بدأت منذ عام 2012 وحتى الآن تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 1.149 مليار جنيه تم استخدامها كقروض دوارة وتم من خلالها تمويل نحو253 ألف مشروعمتناهي الصغر وذلك من خلال فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية، كما أنه سيتم العمل على تفعيل عدة عقود أخري مع البنك في القريب العاجل.