التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بديفيد جاليبيو، مدير صندوق الأمم المتحدة للمشاريع الإنتاجية، بحضور راندا أبو الحسن، مديرة البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالقاهرة.

 

وناقش الجانبان، تعزيز التعاون فى مجال دعم الاستثمار وبيئة الاعمال من أجل تحقيق اهداف مصر التنموية واهداف التنمية المستدامة، والاجراءات اللازمة للتعاون فى إنشاء صندوق دعم الاستثمار ذو الأبعاد التنمية في مصر، لتشجيع روح المبادرة، وتوفير فرص عمل خاصة بين الشباب، وتحقيق أهداف التنمية في مصر.

 

وبحث الجانبان، ترتيبات مشاركة الوزيرة فى اجتماعات المجلس الاستشارى رفيع المستوى التابع لصندوق الأمم المتحدة للأثر الاجتماعى، والذى تم اختيارها مؤخرا فيه لتكون بذلك اول سيدة تنضم للمجلس وأول مصرية وافريقية فيه، وذلك نتيجة مجهوداتها التنموية، حيث انشئ المجلس فى نوفمبر 2016 من أجل دعم أهداف التنمية المستدامة، ودعم القطاع الخاص، وتوفير التمويل لدعم المستثمرين ورواد الاعمال.

 

وأكدت الوزيرة، أنها ستعمل خلال عضويتها فى المجلس على تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المرأة اقتصاديا.

 

وتطرق الاجتماع، إلى تشجيع الاستثمار التنموى فى مصر، كوسيلة هامة لتحقيق اعلى استفادة من الاستثمار، اضافة إلى سبل التعاون في عدد من المجالات الحالية، خاصة بناء القدرات والدعم الفني، والمساهمة في مشاريع التنمية بمصر.