يعقد اتحاد المصارف العربية منتدى تعزيز الاستقرار المالى بشرم الشيخ خلال الفترة من 7 إلى 9 يوليو القادم.

 

يبدأ المنتدى بجلسة افتتاحية يتحدث فيها كل من طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، هشام عزالعرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، والشيخ محمد جراح الصباح، رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربية، وسام حسن فتوح، أمين عام اتحاد المصارف العربية، وتعقبه كلمة رئيسية عن أثر التنسيق بين السياستين النقدية والمالية على تحقيق استقرار الأسعار وخلق فرص عمل للدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى.


وتدور الجلسة الأولى حول دور البنوك المركزية والإجراءات الاحترازية الكلية فى تحقيق الاستقرار المالى والمحافظة عليه برئاسة جمال نجم نائب محافظ البنك المركزى المصرى، وتناقش الجلسة الثانية دور نظم الإنذار المبكر والتنبؤ بالأزمات فى مواجهة التقلبات الدورية ويرأسها هشام هشام أحمد عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى.

 

ويبدأ اليوم الثانى بجلسة عن نظم المدفوعات والتسويات وأثرها فى تعزيز الشمول والاستقرار المالى يديرها الدكتور سعد عندارى، ويعقبها جلسة عن استراتيجيات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى تحقيق الاستقرار المالى والنمو الاقتصادى يرأسها محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وتناقش الجلسة الأخيرة فى اليوم الثانى التعاون العربى والدولى فى مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لتحقيق الاستقرار المالى.

 

ويناقش اليوم الأخير للمنتدى دور الأسواق المالية والصناديق السيادية وصناديق التحوط فى التنمية الإقليمية واستقرار النظام المالى العربى، ويرأس الجلسة السفير جمال البيومى، مساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية سابقا، والأمين العام لاتحاد المستثمرين العرب، كما تناقش الجلسة الأخيرة لوقائع المنتدى أثر الحوكمة المصرفية والممارسات السليمة لإدارة المخاطر فى تعزيز الاستقرار المالى يرأسها على حمدان الرئيسى، نائب الرئيس التنفيذى سابقًا للبنك المركزى العمانى ويعقبها إعلان التوصيات وانتهاء أعمال المنتدى.